أقوال أنيس منصور مميزه

0

انيس منصور هو اديب وفيلسوف، وصحفي مصري، يشتهر بكتاباته الفلسفية، التي يغلب عليها الطريقة الفلسفي والادبي الحديث. وفي ذلك الحين استظهار انيس القران الكريم في عمر مبكر، وكان الاول في دفعته الثانوية، ودرس الاداب في جامعة القاهرة، ثم بدا بنشر كتاباته الادبية، وتفرغ لعمله الصحفي. تعرفوا على اكثر الاقوال جمالا للاديب انيس منصور في تلك المقالة.

من اقوال انيس منصور

  • اذا لم تنجح الفتاة؛ فالمجتمع يغفر لها ذلك الفشل، وفي هذا قبول صريحة على ان التوفيق للرجل فقط.
  • يسود السلام؛ عندما تتسلط قوة الحب على حب القوة.
  • لا رابطة للحب بالزواج‏، ‏ فانت تتزوج مرة، وتحب الف مرة‏؛ ‏فالزواج قانون، والحب غريزة.
  • قلب الفتاة كعود الثقاب يشتعل بالحب مرة واحدة، وانا اقول قلب الرجل كالولاعة متى ما اراد الحب؛ ولع.
  • الحب نحو الرجل مرض خطير، وعند المراة فضيلة كبرى.
  • الحياة مثل البصل، قشرة تحت قشرة، ولا شيء في النهاية؛ الا الدموع.
  • المراة التي احببتها ليس لها ماض، فقد ولدت يوم احببتها.
  • كل المشكلات والمصايب والصدامات مصدرها؛ الخلاف في طبيعة فكر الرجل، والمراة الايجابية والسلبية.
  • محاولتك التفاهم مع امراة تبكي؛ اشبه شيء بمحاولتك تقليب اوراق الصحيفة خلال عاصفة.
  • الحياة لا تبدا في الاربعين‏، ‏وانما تظهر في الاربعين‏‏‏.
  • كل الناس يحبون ماضيهم‏،‏ فقد كانوا صغارا.
  • القلب لا عقل له، و الذهن لا قلب له، هي تملك عقل لا يدق، وهو يمتلك قلب لا يرى، وهذه الماساة الابدية.
  • يجب الا يتبع الشعب للحكومة‏، ‏وانما السلطات هي التي يلزم ان تنتمي للشعب.
  • الحب ليس اعمى؛ فالعاشق يرى في محبوبته، اكثر الامر الذي يرى كل الناس.
  • فتاة هذا النهار اذا تزينت؛ فتنت، واذا ابتسمت؛ سحرت، واذا طبخت؛ قتلت.
  • اذا كنت تصدق كل ما تقرا‏؛ فلا تقرا‏.
  • نملة واحدة، يمكنها ان تفسد جبلا من السكر.
  • المراة كالشعلة اذا عرف الرجل كيف يمسكها اضاءت طريقه، واذا اخطا في مسكها حرقت يده.
  • سوف يوجد الفشل مرا، اذا لم تبتلعه.
  • نصف ما نحلم به كان من المحتمل ان نحصل عليه، لو اننا لم نضيع نصف وقتنا في الاحلام.
  • لا اعرف نظم النجاح، ولكن اهم قاعدة للفشل ارضاء كل الناس.
  • ان تكون حيا ليس معناه انك عايش، ان تاكل ليس معناه انك تتذوق، ان تتزوج ليس معناه انك تحب، ان يكون لك اولاد ليس معناه انك اب، ان تذهب للعمل ليس معناه انك تعمل.
  • لا اعرف احتقارا لانسانية الانسان ابشع، من ان تجعل المراة ذاتها مصيدة.
  • العقل يلزم ان يتحرر من المالوف، من القواعد، من المعتاد، من القوالب، يلزم ان يبحث عن الغريب اللامعقول.
  • انه سيارة تقف نحو كل باب، انه يصحح كل الاخطاء، ويجفف كل الدموع، انه سكين على رقاب العباد، انه نقطة في خاتمة كل سطر.
  • اذا قد كانت الشيخوخة هي الانسحاب الهادي من الحياة؛ فالموت خاتمة الانسحاب.

قليلون للغاية اصدقاء الموتى، ان اموت فهذا شيء لا يخيف، ولكن ان اموت عارا فهذا هو المخيف.

  • هولاء العظماء كالاشجار يموتون واقفين، واذا ماتوا جاء موتهم نحو قمتهم.
  • ان تموت اسدا خير من ان تقطن كلبا، الوفاة هنا، الوفاة هناك، الوفاة مشغول بالحياة في كل مكان، كل مكان: مقبرة، كل زي كفن، كل طليعة نهاية، كل حي ميت.
  • وما هي القناعة؟ معناها ان ارضى بما هو عندي، فاين الذي هو عندي لاجل ان ارضى به؟ ان صاحب تلك العبارة اراد ان يجعلها سلسلة من حديد ساخن بشان اعناقنا حتى لا نتحرك، حتى لا نمد يدا، ولا عينا.
  • الاحاديث التافهة؛ هي كل ما يدور بين اثنين من المحبين.
  • هناك ثلاثة انواع من الرحلات، ان تسافر، وان تقرا الكتب، وان تقرا كتب الرحلات.
  • كاننا طيور حمام عندما نولد، بلابل عندما نكبر، نسور عندما نحكم، هدهد عندما نتكلم، بومة عندما نحقد، ديك بين عشرات الدجاج عندما نتباهى، ولكننا غربان؛ عندما نودع تلك الحياة.
  • ما وجوب ان يحاول العليل الى طبيب القلب، اذا قد كانت مصاريف العلاج؛ توجع القلب، والعقل.
  • واذا قد كانت السعادة هي الغرض التي يريدها كل انسان، فان احدا لا يعلم على وجه التحديد ما تعنيه كلمة السعادة، انها مثل الصحة نحسها، ولا نعرف ما هي، انها مثل الكهرباء نعرفها، ولا نراها، فالسعادة ليست برتقالة نقطفها، ونقشرها، وناكلها بعد ذلك، انها مجموعة اشياء معا.
  • اطول حب في الدنيا؛ حب الانسان لنفسه.
  • علم النفس يطلب من المراة ان تكون رجلا مشوها.
  • يوم لم اضحك فيه؛ يوم ضاع من عمري.
  • اننا نفتقر الى شجاعتنا الجسمية مرات ضييلة للغاية في حياتنا، وهذا عندما يهددنا خطر غير متوقع، ولكن شجاعتنا النفسية هي التي نفتقر اليها كثيرا، لكن نفتقر اليها دايما.
  • كل شجرة عايلة؛ تفتقر الى تهذيب.
  • فنحن نعيش بحكم العادة، ولذلك فالعادات قد جعلت عالمنا محدودا، وحركتنا محدودة، والدنيا التي نتحرك فيها كذلك محدودة، ونحن نريدها ان تكون مقيدة ضيقة؛ حتى لا نتعب، فانت تسير في نفس الشارع كل يوم، وتجلس على نفس المكتب، وتقابل نفس الوجوه، هكذا هو ضيقنا الدنيا علينا، وخنقنا انفسنا، واذا حاولنا ان نهرب؛ فاننا نضع لانفسنا قيودا اخرى جديدة.
  • الزواج خطوة مهمة جدا، ولذلك يلزم ان نظل نستعد لها حتى نموت.
  • اي انسان من المحتمل ان يوجه له اي اتهام، فقلما نجد انسانا يمشي على شاطىء البحر مستمتعا بهيبته وجماله، ثم لا يلقيه بحجر.
  • لا يزال الانسان يحطم الاصنام؛ لكنه قبل ان يحطمها فهو يصنعها، ويجعلها صورة لمستقبله، واحلامه البعيدة.
  • وكل ما ينطلق من الشفتين ولا يصل اذنيها فهو وهم، والحب ليس وهما؛ لكن هو حقيقة تمت بين طرفين متجاوبين، والطريق الى قلب المراة يبدا بالشجاعة، وينتهي بالتضحية.
  • الصداقة الحقيقية بين رجل وامراة يلزم ان ترضي العقل، والقلب، والجسم معا، والزواج هو الذي يجعل ذلك ممكنا.
  • انا امشي في جنازة كل المعاني، وكل الناس، واليوم، والغد؛ وحدي.
  • العقلاء يفهمون الاشياء، والاذكياء يفهمون الناس.
  • عندما يقدم الرجل قلبه لامراة، تكون قد خطفته قبل ذلك.
  • الشعوب ترغب في حريتها في اختيار ارادتها، وفي ان تصحوا وتنام على الجنب الذي يريحها، ولا تريحها الا الحرية.
  • انا مواطن في جمهورية الارق.
  • الحب المفاجي؛ اطول العواصف عمرا.
  • ولكن رغبتي في ان اعرف هي التي تغلبت على خوفي، فانا اريد ان اعرف، وباي ثمن.
  • المثقفين هم اناس في وضعية غيبوبة عقلية ولديهم مشروعات وهمية، ووراء كل واحد منهم خادم يذكره بما يرغب في ان يقول، وماذا يرغب في ان يقترح.
  • في حياتنا اليومية احداث صغيرة، ولانها ضييلة فاننا لا نلتفت اليها، ولا نستخرج معانيها العميقة.
  • كلموني، كلمونا، ناقشونا، اسالونا، ليس بالشتيمة ولا بالعصا، من يدري على الارجح تغيرت، على الارجح غيرت رايي، على الارجح تغيرنا جميعا، فلا يحول الراي الا الراي، ولا يفل الحديد الا الحديد، ولا يقطع الماس الا الماس.
  • الحب هو الخيط الذي يمسك حبات الحياة، ولولا ذلك الخيط لانفرطت وتفرقت هنا، وهناك.
  • انها صورة لا نحبها من القلق، والخوف، وشيء من الذل، ومقاومة خفيفة يمكن ان نسميها الامل، او التوكل على الله، مع شيء تافه اسمه الثقة بالنفس، وبسبب ذلك الافلاس المعنوي لا ينظر احد الى احد.
  • كل يوم اكتشف شييا جديدا في نفسي، فانا ما ازال غارقا في اعماقي، لم افلح في ان اخرج منها بعد، ولكني اعتقد انني سوف استطيع، لا بد ان يكون الداعي هو عبارة قراتها قديما تقول: اعرف نفسك اولا، وبعدها يمكنها ان تفهم الناس على نحو صحيح، ولكن الاشكالية انني احاول ان اعرف نفسي؛ فلم اجدني قد نجحت كثيرا، فكيف اعرف الناس؟.
  • لقد ولدنا وسط غابات من اشارات الاستفهام، فتركناها وراءنا؛ غابات من اشارات التعجب.

اترك رد