السفر

السياحه في مدينة دمشق

مدينة دمشق، هي مدينة عربية سورية، تم تاسيسها في العام 9000 قبل الميلاد، وتعد العاصمة السياسية والادارية للجمهورية السورية، وتقسم اداريا الى ست عشرة منطقة، ولها القاب كثيرة: كالفيحاء، وشام شريف، ومدينة الياسمين، وباب الكعبة، والشام، كما ان لها توامة مع الكثير من المدن: كمدينة ساوباولو، ومدينة اسطنبول، ومدينة دبي، ومدينة انقرة، ومدينة بيروت، ومدينة نينغشيا، وغيرها.

معلومات عن مدينة دمشق

سبب التسمية

سميت مدينة العاصمة السورية دمشق بذلك الاسم؛ نسبة الى موقعها الجغرافي الواقع في سلس خصيب يرويه نهر بردى، ودمشق لفظ سامي معناه الارض المسقية، وتوجد الكثير من القصص الاخرى التي تتحدث عن داع تسميتها، ومنها ما ياتي:

  • رجح القلة ان داع تسميتها هو اسراع ابنايها في بنايها، حيث ان كلمة العاصمة السورية دمشق تعني (اذ اسرع) في اللغة العربية.
  • راى اخرون ان اسمها اشتق من كلمة دومسكس، والتي تعني رايحة المسك، او الرايحة الطيبة.
  • صرح بعضهم انها سميت بذلك الاسم؛ تيمنا بالقايد اليوناني الذي انشا المدينة، وهو دماس.

جغرافية دمشق

  • المساحة: تصل منطقة اراضي المدينة نحو 105 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 680 مترا.
  • الموقع الفلكي: تقع فلكيا على خط طول 36.296 درجة في شرق خط غرينتش، ودايرة عرض 33.513 درجة في شمال خط الاستواء.
  • الموقع الجغرافي: تقع جغرافيا على هضبة ارتفاعها 690 مترا في سوريا، حيث انها تقابل سلسلة من جبال لبنان، وتبعد مسافة 85 كيلومترا في ناحية الغرب عن مدينة بيروت، وتبعد مسافة 180 كيلومترا في ناحية الجنوب عن مدينة عمان، ومسافة 220 كيلومترا في ناحية الجنوب عن مدينة القدس.
  • المناخ: يمتاز مناخ المدينة بانه مناخ قاري جاف الى شبه جاف.

عدد اهالي العاصمة السورية دمشق ومناطقها الادارية

بلغ عدد سكانها حسب احصاييات عام 2013م 1.949.000 مليون نسمة، وينطق سكانها اللغة العربية، التي تعتبر اللغة الحكومية في سوريا، كما يدين غالبية سكانها بالدين الاسلامي، بالاضافة الى الاقليات من السكان الذين يدينون بالدين المسيحي.

اما مناطقها الادارية فهي: مساحة دمر، ومنطقة برزة، والقابون، والقنوات، والمزة، وجوبر، وركن الدين، والميدان، وساروجة، وكفرسوسة، واليرموك، والقدم، والصالحية، والشاغور، ومنطقة العاصمة السورية دمشق المدينة، والمهاجرين.

اقتصاد دمشق

يعتمد اقتصادها على كل من: 
  • قطاع التجارة، والمشاريع التنموية.
  • قطاع الصناعات التقليدية، كالحلويات الدمشقية، والخزف، والمنسوجات اليدوية، والسيف الدمشقي، وغيره، وقطاع الصناعة: كصناعة المنسوجات، ومواد البناء، والعطور، والمواد الغذايية، والملابس، اضافة للصناعات الثقيلة.
  • قطاع السياحة: تضم المدينة عددا وافرا من المعالم السياحية، مثل كنيسة الزيتون، وسوق البزورية، والكنيسة المريمية، ومسرح العاصمة السورية دمشق دار الاوبرا، وقصر الخضراء، وضريح السيدة زينب، والمكتبة الظاهرية، والمتحف الوطني، ومقبرة الدحداح، والبيوت العربية السورية، ونصب الجندي المجهول، وسور المدينة، وابوابها العشرة، وساحة الامويين، وخان اسعد باشا، وقصر العظم.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: