الصحة

اهمية دموع العين

تعد الدموع احدى الوسايل التي يستخدمها الانس للتعبير عن مشاعرهم، وتنتج عادة نحو الانسان نتيجة لـ العواطف القوية التي يعيشها؛ مثل مشاعر الحزن، او الفرح، ومن المحتمل ان تنتج لاسباب اخرى لا رابطة لها بالعاطفة؛ مثل: التثاوب والسعال، ومن المعلوم كذلك ان السيدات يبكين اكثر من الرجال، وتدل الدموع على نحو عام على شدة التاثر، وتعتبر من نعم الله تعالى على الانسان؛ نتيجة لـ اثارها في تخفيف الوجع والحزن عنه.

فوايد الدموع

يعد البكاء على نحو عام ظاهرة نافعة لنفسية الانسان، وينصح الاخصاييون بذرف الدموع، والبكاء في المواقف الصعبة، وعدم كبته؛ لان كبته يودي الى الكثير من الامراض لجسم الانسان، ومن مزايا البكاء وذرف الدموع للانسان ما ياتي:

  • التخلص من الاضطراب والضغط السيكولوجي والعصبي؛ نتيجة لـ احتواء الدموع على الهرمون المسبب للتوتر، كما تعاون الدموع على التخلص من بعض المواد الكيميايية السامة التي تنتج من الجسد نتيجة لـ الاجهاد النفسي.
  • المساعدة على افراز هرمون الاندورفين المسبب للسعادة وتحسين المزاج، لهذا تعد الدموع علاجا نفسيا رايعا، وسببا رييسيا للشعور بالارتياح، والتخلص من الاكتياب والامراض النفسية الاخرى.
  • تنظيف العيون، وحمايتها من الجراثيم.
  • غسل الاجسام الغريبة، وطردها خارج العينين، وتنظيف العيون منها، ومن البكتيريا الضارة.
  • ترطيب اغشية العين، وحمايتها من الجفاف، والحفاظ على شفافية القرنية وحمايتها، وتحسين الروية.
  • تحتوي الدموع على مادة كيميايية تعاون على ايواء الالم.

مكونات الدموع

تعرف الدموع بانها احدى السوايل التي ينتجها الجسم، وتتكون من هرمونات، وبروتينات، واملاح، وبعض الانزيمات، وتوجد الغدة الدمعية الرييسية المسوولة عن اصدار الدموع في الجزء العلوي والخارجي من العين، وهي غدة بكمية وشكل حبة اللوز، ولكل عين غدة دمعية رييسية واحدة فقط، وتنتج الدموع عن سبيل تجاوب الغدة الدمعية لامر الراس بالبكاء بعد التعرض لموثرات خارجية او نتيجة لـ الامور العاطفية، وتتصل بتلك الغدة اثنتا عشرة قناة دمعية تنقل الدموع من تلك الغدة الى العين.

تحتوي العين ايضا على الكثير من الغدد الدمعية الثانوية او العون التي يبلغ عددها الى ثمانية واربعين غدة تفرز الدمع دايما للحفاظ على ترطيب العينين.

انواع الدموع

  • الدموع القاعدية (الاساسية): وهي التي تبقى في العين دايما؛ لترطيبها وحمايتها.
  • الدموع اللارادية: هي الدموع التي تجري نحو تعرض العيون للتهيج؛ مثل الدموع التي تسقط نحو تقطيع البصل، او التعرض للرياح، او للغبار والاتربة، او نحو التعرض للغازات المسيلة للدموع، او نحو التقيو، او السعال، او الضحك، او نحو شم بعض انواع البهارات.
  • الدموع العاطفية: وهي التي تجري نحو التعرض لموقف موثر، او نتيجة لـ الوجع السيكولوجي او الجسدي، او نحو الرهاب والتوتر، وفي ذلك الحين تكون تلك الدموع حصيلة الفرح الشديد، او الحزن الشديد، ويعتقد العلماء ان ذلك النوع من الدموع خاص بالانسان دون الثديات الاخرى.
الوسوم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: