تاريخ

تعرف على الهجوم النووي على هيروشيما وناغازاكي

في خاتمة الحرب الدولية الثانية عام الف وتسعمية وخمسة واربعين، قصفت الولايات المتحدة الاميركية مدينتي (هيروشيما وناغازاكي) اليابانيتين بقنابل نووية، وهذا نتيجة لـ رفض اليابان تطبيق اعلان لقاء (بوتسدام)، والذي مقال على استسلام اليابان على نحو تام دون اي شرط.

رفض رييس الوزراء البريطاني انذاك (سوزوكي) ذلك التقرير وتجاهل الوقت الاضافي المحددة، فقامت الولايات المتحدة بمقتضى الامر التنفيذي الصادر من قبل الرييس الاميركي في هذا الوقت (هاري ترومان) باطلاق سلاحها النووي (الولد الصغير) على مدينة هيروشيما في السادس من اب عام الف وتسعمية وخمسة واربعين، اما قنبلة (الرجل البدين) فقد اطلقت على مدينة ناغازاكي بعد ثلاثة ايام من قصف مدينة هيروشيما؛ تلك الهجمات هي الهجمات النووية الوحيدة التي تمت باستعمال اسلحة نووية في تاريخ الحرب.

الخساير البشرية الناجمة عن القاء القنابل النووية على المدينتين

وصل عدد ضحايا القنابل التي تم القاوها على مدينتي هيروشيما وناغازاكي الى اكثر من ميتين وعشرين الف قتيل، منهم اكثر من مية واربعين الف قتيل في مدينة هيروشيما، وحوالي ثمانين الف قتيل في مدينة ناغازاكي مع خاتمة عام الف وتسعمية وخمسة واربعين، وفي هذا النهار الذي تم فيه التفجير توفي نصف ذلك العدد تقريبا، وباقي القتلى كانوا من الجرحى الذين لاقوا مصرعهم نتيجة لـ اثار الحروق الاشعاعية والصدمات والحروق العادية والامراض وسوء التغذية، اضافة الى التسمم الاشعاعي، ومنذ هذا الوقت مات عدد عظيم نتيجة لـ امراض السرطان المختلفة؛ كالسرطانات الصلبة، وسرطان الدم الناتج عن تعرضهم للاشعاعات التي انبثقت عن هذه القنابل، ومن الجدير ذكره ان اغلب ضحايا القنابل النووية على المدينتين هم من المدنيين.

اعلنت اليابان استسلامها لقوات الحلفاء بعد ستة ايام من القاء القنبلة على مدينة ناغازاكي؛ حيث وقعت وثيقة الاستسلام يوم الثاني من ايلول، وبهذا تم ختام الحرب في مساحة المحيط الهادي على نحو رسمي، وبعد القاء هذه القنابل اعتمدت اليابان المبادي الثلاثة غير النووية ابان الحرب، والتي تنص على منع امة من التسلح النووي.

خلفية تصنيع القنابل النووية

قامت اميركا بالتعاون مع كندا والمملكة المتحدة بتصميم وبناء اول قنبلة نووية ضمن محيط (مشروع مانهاتن)، وادار البحث العلمي الفيزيايي الاميركي (روبرت اوبنهايمر)، وفي ذلك الحين تمت تصنيع قنبلة هيروشيما – الفتى الضييل – وهي قنبلة ذات انشطار مصوب من اليورانيوم 235، ويعد نظير قليل وجوده لليورانيوم، اما قنبلة ناغازاكي -الرجل البدين- من الانواع ذات الانشطار الداخلي، وهي مصنوعة من البلوتونيوم 239، وهو عبارة عن عنصر اصطناعي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: