تقوية عضلة الباي

0

عضلة الباي

تعرف عضلة الباي بالعضلة ذات الراسين (بالانجليزية: Biceps Brachii)؛ وهي عضلة تقع في الجزء الامامي للذراع، وتتكون من راسين؛ الدماغ القصير والراس الطويل، وهي واحدة من العضلات الثلاث التي تقع في الجزء الامامي للذراع، وهي: العضلة العضدية (بالانجليزية: Brachialis)، والعضلة الغرابية العضدية (بالانجليزية: Coracobrachialis muscle)، والعضلة ذات الراسين. وتتلقى عضلة الباي التغذية العصبية المخصصة بها عن سبيل العصب العضلي الجلدي (بالانجليزية: Musculocutaneous Nerve). وعلى الرغم من صغر كمية تلك العضلة نسبيا؛ الا انها استلم اهتماما كبيرا، لا سيما في الصالات الرياضية، جنبا الى جنب مع عضلات الصدر، والعضلة الدالية، او العضلة المثلثة (بالانجليزية: Deltoid Muscle).[١]

وترتبط العضلة ذات الراسين مع عظام الذراع عن اساليب انسجة ضامة تدعى الاوتار (بالانجليزية: Tendons)؛ حيث تسمى الاوتار التي تربط العضلة ذات الراسين بمفصل الكتف بموضعين بالاوتار ذات الراسين القريبة، في حين يسمى الوتر الذي يربط العضلة ذات الراسين بعظام الساعد بوتر العضلة ذات الراسين البعيدة.[٢]

تمارين لتقوية عضلة الباي

هناك الكثير من التمارين التي يمكن القيام بها لتقوية عضلة الباي، وعضلات الذراع على نحو عام وزيادة حجمها، وفيما ياتي نذكر بعضا من تلك التمارين:[٣]

  • حمل الاثقال: حيث يمكن ممارسة ذلك التدريب باستعمال العديد من وسايل؛ منها ثقالات الحديد، او ما يعلم بالدمبل (بالانجليزية: Dumbbells)، والحديدة (بالانجليزية: Barbell)، او باستعمال الالة. وعلى الفرد ان يختار الوزن الذي يستطيع حمله، والتكرار من 8-12 مرة على التوالي، فاذا كان الفرد يستعمل احدى هذه الطريقتين فعليه ان يتاكد من الحفاظ على استقرار مرفقيه على جانبيه، فان وجد انه مضطر لتحريك مرفقيه عليه ان يخفف من الوزن الذي يحمله الى ان يستطيع من اداء التدريب بالاسلوب الصحيحة.
  • قابض اليد: حيث تعاون تلك الاداة على تقوية اليدين والساعدين، ولا ينصح باستخدمها للمصارعين والرياضيين وحسب؛ وانما ينصح بالاستعانة بها لتقوية عضلات اليدين للقيام بالانشطة اليومية.
  • تمرين الضغط: يعد تدريب الضغط من افضل التمارين التي يمكن ممارستها؛ فهي تعاون على تحريك العضلات العلوية، والعضلات الاساسية، بالاضافة الى انها تعاون على مبالغة معدل التمثيل الغذايي (بالانجليزية: metabolic rate).[٤]

الحالات التي تصيب عضلة الباي

قد تتعرض عضلة الباي من حين الى اخر الى اصابات، او حالات مغايرة ناتجة عن العديد من عوامل، وفيما ياتي نذكر بعضا منها:[٢]

  • اجهاد العضلة ذات الراسين: ينتج ذلك الاجهاد والشد العضلي حصيلة التوسع الباهظ او حدوث تمزق للعضلات او الاوتار، وتنتج عن هذا بعض الاعراض مثل الوجع والتورم.
  • تمزق العضلة القريبة من العضلة ذات الراسين: ويحدث هذا نحو تمزق احد اوتار العضلة ذات الراسين الموجودين في الكتف بعيدا عن العظام، ومن الاعراض الناتجة عن ذلك؛ الالام المفاجية في الكتف، وبروز او انتفاخ احادي في العضلة ذات الراسين.
  • التهاب الوتر (بالانجليزية: Tendinitis): ويعود هذا للاستخدام المتواصل للعضلة ذات الراسين، او نتيجة لـ وجود مشكلات في الكتف. ومن الاعراض الرييسية الناتجة عن تلك الحالة؛ الام الكتفين والعضلة ذات الراسين.
  • انكماش العضلة ذات الراسين: حيث توجد العضلة ذات الراسين متراجعة الى الابد، مع حدوث انحناء او تقوس في الكوع، وفي ذلك الحين تتم تلك الوضعية بعد الاصابة بالسكتة الدماغية الشديدة.

علاج الحالات التي تصيب عضلة الباي

هناك العديد من اجراءات يمكن استعمالها في حال الاصابة باي من الحالات السابقة، وفيما ياتي نذكر بعضا منها:[٢]

  • العلاج بتنفيذ مبدا (PRICE): حيث يرمز كل حرف من تلك الكلمة الى خطوة محددة للتعامل مع حالات الاصابة العضلية؛ وهي كالاتي:
    • الحماية (Protecting).
    • الراحة (Resting).
    • وضع الثلج (Ice).
    • الضغط (Compression)؛ وهذا بوضع ضمادة متجاوبة على مقر الاصابة.
    • الرفع (Elevation)؛ وهو دواء موايم في اغلب الحالات التي تصيب العضلة ذات الراسين.
  • استخدام مسكنات الالم: حيث يمكن لمسكنات الوجع التي تصرف دون وصفة طبية ان تعاون على تخفيف الالام الخفيفة للعضلة ذات الراسين، اما الالام العنيفة فقد تفتقر الى مسكنات بوصفة طبية.
  • العلاج الطبيعي: وهو برنامج من التمارين التي تمارس تحت اشراف طبيب دواء طبيعي؛ حيث تعاون تلك التمارين على تحسن وشفاء بعض اصابات العضلة ذات الراسين.
  • الجراحة: قد تكون الجراحة نافعة في حالات الاصابات الشديدة؛ كالتهاب العضلة ذات الراسين او في وضعية تمزق الاوتار.

نصايح عامة

ينصح للاشخاص الذين يرغبون في تشييد العضلات يملكون مثل العضلة ثنايية الرووس، والعضلة ثلاثية الرووس بان يتخلصوا من الدهون الزايدة في اجسادهم اولا؛ الامر الذي يقصد انه عليهم تناول الاكل باسلوب صحيحة بالاضافة الى ممارسة الرياضة، وفيما ياتي نذكر بعضا من النصايح المخصصة بذلك:[٥]

  • تناول اطعمة صحية: وهذا من اثناء تناول مقادير عظيمة من الخضروات والفواكه من ضمن النظام الغذايي للشخص، بالاضافة الى تناول الكربوهيدرات ذات الحبوب الكاملة.
  • تناول اللحوم خالية او ضييلة الدسم: ويمكن هذا من اثناء التخلص من جلد الدجاج، واختيار اللحوم ضييلة الدهن، بالاضافة الى تناول الاسماك من مرتين الى ثلاث مرات في الاسبوع.
  • اختيار سلع الالبان ضييلة او خالية الدسم.
  • الحفاظ على نداوة الجسم: وهذا عن سبيل شرب مقادير كافية من الماء، ومن المشروبات الشاغرة من الطاقة.
  • استخدام الدهون السايلة للطبخ: مثل زيت الزيتون عوضا عن الدهون الجامدة مثل الزبدة.
  • الابتعاد عن الوجبات الخفيفة ذات السعرات الحرارية العالية مثل الكوكيز، ورقايق البطاطس المقلية، والكعك.

اترك رد