الإسلام

ختم القران الكريم

من الاساليب السهلة لختم القران الكريم في شهر ان يقرا المسلم قبل الصلوات الخمس او بعدها صفحتين من كتاب الله، ومعلوم ان الصفحتين عبارة عن اربع اوجه، فيكون مجموع ما يقراه الانسان في هذا النهار عشرة صفحات اي عشرون وجها وهو عدد صفحات الجزء من القران، وبذلك وباتباع تلك الاسلوب على مدار الشهر يمكنه الانسان ان يقرا القران الكريم اثناء شهر، واما اذا كان الشهر عبارة عن تسعة وعشرون يوما عوض المسلم الندرة من اثناء قراءة صفحتين ونصف في يوم الجمعة اي عشر صفحات في الشهر.[١]

اقل واكثر مدة لختم القران الكريم

نقل عن بعض السلف كراهة ختم القران في اكثر من اربعين يوما، واستدل اصحاب ذلك الراي بتوجيه النبي عليه العلاقات والسلام لعبد الله بن عمرو حينما امره بان يختم القران في اربعين يوما، ثم صرح في شهر، ثم صرح في عشرين يوما، ثم صرح في خمسة عشر، ثم صرح في عشر، ثم اخيرا في سبع، والسبب في كراهة مبالغة مدة القراءة على اربعين يوما ان التاخير على هذا يفضي الى عدم تذكر القران واهماله، الا اذا كان للمسلم عذر في التاخير كما نقل هذا عن الامام احمد، والافضل للمسلم ان يبرمج ختمته للقران على مدة شهر، واقل مدة للختمة هي ثلاثة ايام.[٢]

طريقة الصحابة في ختم القران الكريم

كان عديد من الصحابة رضوان الله عليهم يختمون القران في سبع، حيث كانوا يجزيونه سبعة احزاء حتى يتمكنوا من اكمال ختمته في اسبوع،[٣] وذكر السيوطي في الاتقان ان الصحابة كانوا يختمونه في سبع، ومنهم من كان يختمه في شهر، وبعضهم يختمه في شهرين، ومنهم من كان يختمه في مدة اطول من شهرين.[٢]

الوسوم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: