الصحة

علاج كهرباء المخ

يستعمل تعبير كهرباء المخ الزايدة للدلالة على وجود بور صرعية في الدماغ، فمرض الصرع ينتج عن خلل في كهرباء احدى الانحاء او البور في الدماغ، او حصيلة عدم انتظام الكهرباء فيه.

اتت كلمة كهرباء المخ، كنوع من تهذيب لكلمة صرع والتي عادة ما تعتبر وصمة للفرد المصاب، وهو مرض يشفى منه العليل بصورة تامة وبفعالية مطلقة، وكل ما عليه فعله هو ان ينتظم في تعاطيه للدواء بصورة دقيقة وجادة، واثبتت الابحاث من اثناء رصد بعض السقماء الذين يتكبدون من مبالغة في كهرباء المخ، ان نسبة شفايهم تخطت التسعين بالمية من المرضى، وتعد تلك النسبة عظيمة للغاية اذا ما قيست مع الامراض الاخرى.

اعراض مبالغة كهرباء المخ

ان اعراض الكهرباء في المخ كثيرة جدا، وهي ملموسة غير مخفية، اذ على الاغلب تكون اصطحاب لاضطرابات نفسية كالقلق والعصبية والانفعال الزايد، وكثيرا ما نجد السقماء الذين يتكبدون من كهرباء زايدة يتكبدون من اكتياب نفسي، وكل تلك الاعراض التي تظهر على العليل هي حصيلة للتغيرات العضوية التي تصيب المخ وان قد كانت تلك الاعراض بسيطة، الا انها تظهر على نحو ملحوظ فيما يعلم بـالنوبة الصرعية التي تصيب الانسان.

والعرض الاكثر شيوعا من اعراض الكهرباء في المخ هو مكابدة الجريح من الصداع، حيث ياخذ شكلا موقتا يكون ذا نطاق قصير، بحيث يكاد الجريح ان يفقد الاحساس بمن حوله لبضعة لحظات، وكانه مغيبا عن الدنيا، وكل هذا نتيجة لـ الزيادة في الشحنات الكهربايية في المخ.

تشخيص المرض

ان طبيب الاعصاب هو الاوحد الذي يمكنه ان يشخص نسبة الكهرباء في المخ، وهذا عن سبيل فعل استراتيجية له بواسطة جهاز خاص، واضافة الى الاستراتيجية هذا، يقوم الطبيب بضرب العليل بعصا خاصة على احد الاطراف العلوية او السفلية، ففي حال قد كانت حركة الاطراف قوية فهذا يدل على ان هنالك شحنات زايدة، ومن ثم يقوم بوصف العلاج الموايم للمريض، الا انه في بعض الاحيان وعندما لا تجدي العقاقير نفعا يصار الى فعل عمل جراحي.

يرى بعض الاطباء ان هناك طاقة من الكهرباء في جسد كل انسان تكون في وضع الخمول، وهي تبقى بنسب متفاوتة في شدتها وقوتها بين فرد واخر، وهي بعيدة كل البعد عن الداء السيكولوجي وبذلك فان تلك الطاقة الكامنة او الخاملة تبدو عندما يلامس الجسد بعض الاجسام، كانواع بعض المعادن او حتى الملابس، بحيث يضرب في جسد الانسان نوع من القشعريرة او كهرباء، وتنشط تلك الكهرباء في مدد وحالات معينة. ونرى اكثر الاطباء يوكدون على ان العامل الوراثي الجيني، هو صاحب الدور الرييسي والاكبر في وجود الكهرباء في المخ، وتظهر تلك الكهرباء جلية نحو الاطفال المجروحين بمرض التوحد.

الوسوم

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: