قصة مضحكة جدا

للضحك فوائد كثيرة و يطيل العمر و له للصحة دواء و هو تمرين مفيد للوجه ، كثيرا ما نشعر بالملل و اجمل ما يذهب ذلك الملل هو الحكايات المضحكة ، و من تلك الحكايات ، في يوم من الايام كان هناك رجل يحب فتاة كثيرا و كان يخاف ان يقول لها و تكون لا تبادله نفس الشعور ففضل كتابة الرسائل لها و ارسالها مع سائق له و كان في كل يوم يبعث لها رسالتين صباحا و مساء و بعد ثلاثة اعوام قرر ان يبوح لها بحبه ، و لكنه كان يرد ان يتاكد من انها احبت صاحب الرسائل ، فذهب اليها واستاذنها بالدخول وسمحت له ، و بعدها سالها ان كان هناك شخصا معجبة به ،

فقالت له : نعم  ، انا معجبة بشخص كل يوم ياتي لي برسالتين ، فرح كثيرا وظن انها تتحدث عنه ، وراح يطلب يدها سريعا قائل لها : حسنا ياجميلة صاحب الرسائل امامك الان فهل تقبلين الزواج منه ؟ فقامت على الفور بضربه و طلبت الشرطة له ثم قالت له :

الم قلت  لك اني معجبة بشخص ياتي كل يوم لي برسالتين و لم اقل لك باني معجبة بشخص يكتب لي كل يوم رسالتين وسجن هو لمضايقتها بالرسائل ، وتزوجت هي من سائق الرجل ، في يوم كانت فتاة تراى مناما وكانت من عادتها انها حين تتكلم في منامها صوتها عالي ،  و في المنام كانت قد رات و كانها تنادي على طفل و تقول له :

ارجوك حبيبي اقترب مني ، لا تغضب مني ، لن اقوم بازعاجك مرة اخرى ، اعدك بذلك ، و فجاة استيقظت ورات جميع اهلها ينظرون لها نظرات غريبة ، وهي لم تستطع ان تتكلم اي شيء او تشرحه لانها تعلم بانهم لن يصدقوها ، و من الحكايات الاخرى بان امراة كانت ترى مناما وانها كانت تلعب مع اخيها و ان اخيها قام بسرقة اغراض لها وقد قامت بلاحقه و ضربه ضربا شديدا ، حتى استيقظت على صوت الم من زوجها على خدها ، لانها كانت قد تضربه طوال المنام  ، وحكاية اخرى ان سارقين اتفقوا على سرقة بيت وخططوا ان وجدو سورا عاليا سيهدموه وان كان السور منخفضا سوف يقفذوا من فوقه ، و عندما ذهبوا للبيت وجدوه بدون سور فرجعوا وقالوا المهمة للاسف فشلت ، وحكاية اخرى تروي بان عائلة انجبت مولودا جديدا فجاءهم ضيوف وجاءوا بهدية معهم وكان لدى العائلة طفلا فذهب لامه و قال لها :

امي اريد فتح الهدية ،فقالت له : لس الان بل عندما يذهبون لبيتهم ، انتظر الطفل لساعات وعندما مل ذهب لهم وقال : لقد تعبت اعتقد انهم سوف ينامون عندنا الليلة وفتح الهدية.

Comments are closed, but trackbacks and pingbacks are open.