الرجل

كيفف التخلص من قشرة الشعر

قشرة الرأس
قشرة الرأس ما هي إلا حالة تحدث في فروة الرأس تتسبب في ظهور قشرة في طبقة الجلد، وغالباً ما تكون مصحوبةً بحدوث حكة، ولا تُعدّ النظافة الشخصية أحد الأسباب التي تؤدي إليها، بالرغم من أنها قد تكون ملاحظةً أكثر عند الشخص الذي لا يغسل شعره، وتمشيطه بشكلٍ دائم.[١]

وصفات طبيعية للتخلص من قشرة الشعر
وصفة صودا الخبز والليمون
تقلل صودا الخبز من فرط نشاط الفطريات التي تَتَسبب في ظهورِ القشرة. والطريقة هي:[٢]

المكوّنات:
ثلاث ملاعق كبيرة من عصير الليمون الطازج.
ثلاث ملاعق كبيرة من صودا الخبز.
وعاء من خل التفاح.
طريقة التّحضير:
تُخلط جميع المكونات مع بعضها بشكلٍ جيد.
يُوضع الخليط على الشعر، ويُترك عليه مُدّة تصل إلى 10 دقائق، أو حتى تظهر الحكة في فروة الرأس.
يُغسل الشعر بالماء.
تُكرر هذه الوصفة في الصباح قبل الذهاب للاستحمام.

وصفة الشاي الأخضر
يحتوي الشاي الأخضر على مواد مُضادة للفطريات، ومُضادة للأكسدة يُمكن أن تُساعد على استعادة صحة فروة الرأس. والطريقة هي:[٢]

المكوّنات:
كيسان من الشاي الأخضر.
كوبان من الماء الساخن.
طريقة التّحضير:
نقع الشاي الأخضر مدّة 20 دقيقة.
يُوضع على فروة الرأس مدّة 30 دقيقة.
يُغسل الشعر بالماء.

نصائح مختلفة لعلاج قشرة الشعر
هناك العديد من النصائح التي يمكن اللجوء إليها لعلاج القشرة في الشعر، ومنها:[٣]

استخدام أحد أنواع الشامبو المُضاد للقشرة، والذي يؤخذ دون الحاجةِ إلى وصفةٍ طبيةٍ، والذي يحتوي في مكوناته على مادة الزنك، أو حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: Salicylic acid)، ويتم استخدامه تبعاً للارشادات المكتوبة عليه.
استخدام الكريمات العلاجية التي تُعالج قشرة الرأس، والتي تُعطى دون الحاجة إلى وصفةٍ طبيةٍ.
وضع أحد أنواع الزيوت الطبيعية على الشعر قبل الذهاب إلى النوم، ثم غسل الشعر بالشامبو المضاد للقشرة في الصباح.
تطبيق إحدى الوصفات الطبيعية المنزلية.
غسل الشعر بشكلٍ دائم، والحفاظ عليه نظيفاً.
تجنّب الإكثار من استخدام مثبتات الشعر، وجل الشعر.
التعرض لأشعة الشمس؛ حيث أثبتت الدراسات بأن أشعة الشمس يمكن أن تمنع ظهور قشرة الرأس، لكن مع الحرص على وضع واقي الشمس على الجسم.
محاولة التقليل من الإجهاد، والضغوطات، والتوترات.
تناول الغذاء الغني بالزنك، وفيتامين B، والدهون الصحية.

أسباب ظهور القشرة في الشعر
هناك العديد من العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بقشرة الشعر، ومنها:[١]

التهاب الجلد الدهني (بالإنجليزية: Seborrheic dermatitis).
قلة تنظيف الشعر وتمشيطه، حيث يؤدي تنظيف الشعر وتمشيطه بشكلٍ دائم ومنتظم إلى التقليل من إصابته بالقشرة؛ وهذا لأنه يساعد على التخلص من الجلد بشكلٍ طبيعي.
الخميرة، إذ يُصنّف الأشخاص الذين لديهم حساسية من الخميرة بأنهم أكثر عُرضةً من غيرهم للإصابة بقشرة الرأس؛ ولهذا السبب قد نجد أن القشرة تزداد في أشهر الشتاء، بينما تقلّ عندما يُصبح الجو دافئاً؛ ولربما كان هذا بسبب الأشعة فوق البنفسجية التي تصدر من أشعة الشمس، والتي تحارب الخميرة.
جفاف البشرة، حيث يُصنّف الأشخاص الذين يُعانون من جفاف البشرة بأنهم أيضاً أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بقشرة الرأس، ويُعدّ الهواء البارد في فصل الشتاء مُرتبطاً بالأجواء الدافئة في الغرف المُسخنة أحد الأسباب التي تؤدي إلى ظهور الحكة، والتقشر في الجلد، كما تميل القشرة التي تظهر بسبب جفاف البشرة إلى كونها قشوراً غير دهنية، وأصغر حجماً من غيرها.
الشامبو ومنتجات العناية بالبشرة، فقد تُسبب بعض المنتجات المخصصة للعناية بالشعر حدوث التقشر، والحكة في فروة الرأس، كما قد يتسبب الغسل المتكرر للشعر باستخدام الشامبو في ظهور قشرةِ الرأس؛ حيث إنه قد يسبب تهيجاً لفروة الرأس، وبالرغم من هذا فقد يقول البعض بأن عدم استخدام الشامبو بشكلٍ كافٍ قد يؤدي إلى تراكمٍ في الزيوت، وخلايا الجلد الميت في فروة الرأس، مما يؤدي إلى ظهور القشرة، وقد يكون هذا الكلام منطقياً، إلّا أنه لا يوجد أي دليل يُثبت بأنه صحيح.
بعض الحالات الجلدية، إذ يُصنّف الأشخاص المصابون بالصدفية، والإكزيما، وبعض الأمراض الجلدية على أنهم معرّضون لخطر الإصابة بالقشرة بمعدلٍ أكثر من غيرهم، ونضيف إليهم كذلك الأشخاص المصابين بمرض القوباء الحلقية (بالإنجليزية: Tinea capitis)، وهي التهاب فطريّ يعرف أيضاً باسم القوباء الحلقية لفروة الرأس (بالإنجليزية: Ringworm).
بعض الحالات المرضية، حيث يُصنّف كبار السن المصابون بمرض باركنسون، وبعض الأمراض العصبية الأخرى بأنهم أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بالتهاب الجلد الدهني الذي يُعدّ أحد العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بقشرة الرأس، وقد وجدت إحدى الدراسات أن 30%-80% من الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية مصابون بالتهاب الجلد الدهني، مقارنةً بنسبةٍ تتراوح ما بين 3%-5% لدى عامة الناس، وكذلك الأمر عند الأشخاص الذين تعافوا من نوبةٍ قلبيةٍ، أو سكتةٍ دماغيةٍ، أو الذين يُعانون من ضعفٍ في جهاز المناعة قد يكونون هم أيضاً معرّضين لخطر الإصابة بقشرة الرأس أكثر من غيرهم.
الحمية الغذائية، فقد يؤدي عدم تناول ما يكفي من الأطعمة التي تحتوي على الزنك، وفيتامينات B، وبعض أنواع الدهون إلى زيادة خطر الإصابة بقشرة الرأس.
الضغط العقلي أو الذهني، حيث يمكن وجود رابطٍ بين الإجهاد العقلي، والعديد من مشاكل الجلدية.
العمر، حيث يكثر ظهور قشرة الرأس في الفترة العمرية ما بين سن المراهقة وحتى منتصف العمر على الرغم من أنها يمكن أن تستمر مدى الحياة، وقد وُجد أيضاً أن الرجال هم أكثر عرضةً للإصابة بقشرة الرأس من النساء، وقد يُعزى هذا لأسبابٍ تتعلق بالهرمونات.

الوسوم
اظهر المزيد
%d مدونون معجبون بهذه: