كيفية بيع وشراء الأسهم

0

الاسهم

لا بد لنا طليعة من التعرف على الاسهم، والتي هي جمع سهم، وذلك السهم يشكل حصة واحدة في راس المال للشركة، ان قد كانت تلك الموسسة خاصة او عامة، ويكون ذلك السهم اجتمع لان يتداول في الاسواق الخاصة، والتي يطلق عليها اسماء عديدة مثل البورصة او ماركت الاسهم او حتى ماركت المال.

طريقة بيع وشراء الاسهم

عادة عندما يتم انشاء الموسسة المشاركة العامة، يتم فيها تقسيم راس المال، لياخذ شكل وحدات مجزية صغيرة، بحيث تكون تلك الوحدة هي الورقة النقدية الحكومية للبلاد، ومثال على هذا الدولار في اميركا او الدينار في الاردن، او الدرهم في الامارات… وهكذا، وبالتالي يمكن التداول معها على نحو افضل في الاسواق المالية.

ان نشوء السهم يكون طليعة اخذ شكل صك ملكية، يثبت من خلاله حق مالكه لحصة واحدة في الشركة، ومن اجل ان تجمع الموسسة راس مالها، تقوم عادة ببيع تلك الاسهم والتي جاءت على شكل صكوك، عبر ما يعلم باسم اكتتاب، وبالتالي يمكن لعامة الناس ان يشتروا تلك الاسهم عن سبيل اما شركات مالية، او المصارف التي تكون ذات شهرة، والتي من شانها ان توفر وتسهل المبيع للاشخاص العاديين.

لا يغلق الاكتتاب ابوابه الا عندما تكون الاسهم جميعها قد بيعت، وحصلت الموسسة على راس مالها الكامل، وفي حال رغب احد الاشخاص في شراء اسهم بعد ان بيعت جميع الاسهم، يضطر ان يترقب حتى يعلن احد المكتتبين عن رغبته في بيع اسهمه جميعها او بعضها، ولكن في تلك الوضعية لا تكون اسلوب البيع على نحو اكتتاب، وانما تصبح من اثناء ماركت المال او البورصة، اذ في ماركت المال تحديدا او البورصة فقط يحق للفرد المالك للاسهم ان يبيعها او يعلن عن رغبته في البيع، وهذا بحسب الثمن التي تحددها السوق، ويكون تحديد الثمن ناتجا من اثناء مواصلة نشاطات الشركة.

نجد في اغلب دول العالم، انه تحدث عملية بيع او شراء الاسهم في البورصة او مكان البيع والشراء المالي، على نحو مباشر من التاجر الى الشاري، الا انه هنالك بعض الدول لا يتم البيع فيها الا عن سبيل فرد طبيعي، او معنوي وهو يكون متخصصا بامور كل من البيع او الشراء داخل تلك البورصة او ماركت المال، ويعرف ذلك الفرد باسم الوسيط المالي، فيتم عن سبيل ذلك الوسيط الذي يقوم بشراء الاسهم لنفسه، ثم بيعها للشاري، او يتم من خلاله نقل ملكية الاسهم من التاجر الى الشاري، وهو من يقوم بتسجيل تلك المعاملة في سجل ماركت المال.

اترك رد