ما هي الجزيرة التي نفي إليها نابليون

0

نابليون بونابرت من اشهر الاسماء المعروفة في الزمان الماضي العسكري، وهو قايد عسكري فرنسي، وكان امبراطورا لفرنسا، وفي ذلك الحين قد كانت الامبراطورية الفرنسية في زمنه تضم اغلب اجزاء اوروبا الغربية، والوسطى، وفي ذلك الحين كان يطلق عليه اسم “نابليون الاول”، وفي ذلك الحين ولد نابليون في جزيرة تسمى كورسيكا، وهي احدى الجزر المتواجدة في البحر الابيض المتوسط، وهذا في عام الف وسبعمية وتسعة وستين، وفي ذلك الحين كان مركزه الرابع بين اخوته الذكور والاناث، والثاني من بين الابناء الذكور، واسم والده كارول واسم والدته ليتيزيا رامولينو، وتنحدر اصوله الى العايلات الايطالية النبيلة.

معلومات عن نابليون

  • التحق للمدرسة الفرنسية العسكرية في عام الف وسبعمية وتسعة وسبعين، وفي ذلك الحين كان من ضمن التلاميذ المتوسطين في المستوى الدراسي، باستثناء الرياضيات التي كان متفوقا للغاية فيها.
  • بعد ان تطلع من الفترة الثانوية في المدرسة، انضم الى سلاح المدفعية، وتخرج برتبة ملازم ثان، ومن ثم تم ترفيعه الى رتبة ملازم اول، ومن ثم الى رتبة نقيب.
  • قاد المعركة بين دولة فرنسا والنمسا، وانتصر القوات المسلحة بقيادته، وتمكن من دحر اربعة جيوش في اقل من عام واحد، وكان هذا في عام الف وسبعمية وستة وتسعين.
  • تزوج من امراة مطلقة وتكبره بستة اعوام، ولها طفلان من زواجها السابق، وكان اسمها جوزفين دو بوراني.
  • انتصر انتصارات كبيرة وكبيرة في جبال الالب الفرنسية، واحرز تقدما كبيرا بعد ان هدد فيينا، وبعدها تم توقيع معاهدة بين دولة فرنسا والنمسا، توسعت بموجبها منطقة الاراضي الفرنسية، واستبقل نابليون على اثرها استقبال الابطال نحو رجوعه الى فرنسا.
  • في عام الف وسبعمية وثمانية وتسعين، هزم المماليك في مصر، في موقعة الاهرامات التي حدثت بعد وقت قريب من القاهرة، ثم ما لبث ان هزمه الاسطول البريطاني في موقعة ابو قير البحرية.
  • فشل في الاستيلاء على عكا، رغم حصاره لها لاشهر عديدة.
  • وضع التشريع المدني الفرنسي في عام الف وثمانمية، الذي لا يزال يشكل الاساس في التشريع الفرنسي لغاية اليوم.

الجزيرة التي نفي اليها نابليون

نفي نابليون الى جزيرة سانت هيلانة، وهذا في شهر اب من عام الف وثمانمية وخمسة عشر، وهي احدى جزر المحيط الاطلسي، وتتبع لحكم بريطانيا، وهي من الجزر ذات الطبيعة البركانية، واشتهرت نتيجة لـ نفي نابليون اليها، والجدير بالذكر ان نابليون سعى الهروب من منفاه مرات عديدة، ليعود الى فرنسا، الا ان الدفاع المشددة على جزيرة سانت هيلانة جعلت محاولاته جميعها تبوء بالفشل، وبقي في الجزيرة منفيا حتى مات في الخامس من مايو من عام الف وثمانمية وواحد وعشرين، نتيجة لـ اصابته بالسرطان، ودفن فيها، ونقل جثمانه فيما بعد الى باريس، ودفن في كنيسة القبة.

اترك رد