إقتصاد

مفهوم اقتصاد المعرفة

تعريف اقتصاد المعرفة

اقتصاد المعرفة (بالانجليزية: Knowledge Economy) هو الاستثمار الموثوق على تصنيع وتداول وتقييم المعرفة؛ حيث تقل فيه الضرورة المترتبة على تكليفات العمالة، كما لا يستعمل المفاهيم التقليدية للاقتصاد، مثل النقص في الموارد،[١] ويعرف اقتصاد المعرفة بانه نوع من انواع الاقتصاد الذي يعتمد نموه على نوعية وكمية البيانات المتاحة، والقدرة على الوصول اليها.[٢] من التعريفات الاخرى لاقتصاد المعرفة هو نوع من انواع الانظمة الاقتصادية، ويعتمد الانتاج والاستهلاك فيه على استعمال راس مال فكري، وغالبا يحصل اقتصاد المعرفة على حصة عظيمة ضمن الانشطة الاستثمارية المخصصة بالدول ذات النمو الاقتصادي المتقدم.[٣]

تاريخ اقتصاد المعرفة

يعود الظهور الاول لمصطلح اقتصاد المعرفة الى خمسينيات القرن العشرين للميلاد؛ حيث بدء بالانتشار عندما شهد قطاع الصناعة تطورا على حساب قطاع الزراعة؛ الامر الذي ادى الى ظهور قطاع استثماري حديث في الدول المتطورة؛ حتى يكون نواة لنظام اقتصاد جديد، واطلق عليه اسم فترة ما بعد الصناعة. تم تشييد القطاعات الاستثمارية الجديدة على فكرة المعرفة، والاتصالات، وتكنولوجيا المعلومات التي شاركت بحدوث تطور عظيم بالنشاط والفكر الانساني في مختلف المجالات؛ اذ لم يبق كل من النفط والذهب يسيطران على التصنيع التقليدية، لكن اصبحت فرصة اصدار برامج معلوماتية احدى اولويات القطاعات الاستثمارية الحديثة.[٤]

يشكل كل من راس المال، والعمل، والارض الاسباب الرييسية للعملية الانتاجية في الاقتصادات القديمة، في حين يتغاير ذلك الشيء فيما يتعلق للاقتصاد الجديد (اقتصاد المعرفة)؛ اذ يعتبر كل من الابداع، والمعلومات، والذكاء، والمعرفة التكنولوجيا احد العناصر الاساسية للانتاج، ووفقا لتقديرات هيية الامم المتحدة فان اقتصاد المعرفة يسيطر على 7% من الناتج الاجمالي الاقليمي في العالم، ويشهد ذلك الاستثمار نموا مرة واحدة فى السنة بمعدل يتراوح بين 10% – 50% الى حد ما من الناتج الاجمالي للدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي؛ نتيجة لـ انتباه تلك الدول باستعمال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.[٤]

خصايص اقتصاد المعرفة

يتميز اقتصاد المعرفة بمجموعة من الخصايص، وهي:[٥]

  • تمثل المعرفة راس المال المخصص بذلك الاقتصاد، وتتميز بانها لا تحتكر، ولا تقل، ولا تنفذ.
  • تهتم المعرفة بالعولمة، والتكيف مع رغبات العملاء، والتركيز على تقديم الخدمات للمستهلكين.
  • تعتمد المعرفة على استعمال قوى عاملة تمتاز بالقدرة على الانتاج.
  • تشكل الاتصالات والمعلومات الاداة الرييسية لتحقيق فاعلية المعرفة.
  • تعاون المعرفة على رفع نصيب الشخص من الناتج الاجمالي الوطني.
  • توفر المعرفة بيية تحث الموهوبين والابداع.

اهمية اقتصاد المعرفة

ظهرت اهمية اقتصاد المعرفة مع استعمال تقنيات البيانات بدلا من الموارد وراس المال؛ الامر الذي شارك بان تصبح المعرفة من اهم اسباب تبدل الدول النامية الى دول متطورة وحديثة، وانعكس تاثير ذلك الشيء على التجارة الدولية، كما شكل الاستثمار المخصص بالتكنولوجيا، والابداع، والتطوير دافعا لمساندة النمو الاقتصادي، وفيما ياتي مجموعة من اهم النقاط التي تشكل اهمية اقتصاد المعرفة:[٦]

  • تصنف المعرفة بانها علمية، وتعد الاساس المستعمل لانتاج وزيادة الثروة.
  • تشارك المعرفة في مبالغة الانتاجية، وتحسين الاداء، وتخفيض تكليفات الانتاج، والحرص على تعديل نوعيته؛ عن سبيل استعمال الطرق المتقدمة والوسايل التكنولوجيا المخصصة باقتصاد المعرفة.
  • تعاون المعرفة على مساندة الدخل القومي؛ من اثناء انشاء المشاريع ومتابعة عوايدها المالية، والمساهمة بتوليد الدخل الفردي، والمرتبط بنشاطات المعرفة المباشرة او غير المباشرة.
  • تشارك المعرفة بادخار فرص عمل؛ وتحديدا ضمن الساحات المهنية التي تستخدم تقنيات تكنولوجية متقدمة ضمن اقتصاد المعرفة، كما تمتاز فرص الشغل المتوفرة بانها متنوعة، ومتزايدة، وواسعة.
  • تساهم المعرفة بتحديث، وتطوير الانشطة الاقتصادية؛ الامر الذي يدعم نموها بدرجة كبيرة، ويودي هذا الى استمرارية تطور الاقتصاد على نحو سريع.
  • تشارك المعرفة بادخار الاسس اللازمة لمساندة تمدد الاستثمار؛ وخصوصا بمجالات المعرفة العملية والعلمية؛ الامر الذي يودي الى تشييد راس مال معرفي لتوليد اصدار المعرفة.
  • تقلل المعرفة من استعمال الموارد الطبيعية؛ عن سبيل الاعتماد على موارد المعرفة، وتطوير المتواجد منها، ويودي هذا الى ضمان استمرار تطور الانشطة الاستثمارية ونموها دون التاثر بمحددات تحد من ذلك، مثل الندرة.
  • تشارك المعرفة بتحويل هيكلية الاقتصاد؛ اذ تودي الى مبالغة المراعاة بالانتاج المعرفي المباشر وغير المباشر، وتعزز الاقتصاد براس مال المعرفة، وتدعم الصادرات المخصصة بالمنتجات المعرفية.

متطلبات اقتصاد المعرفة

يحتاج اقتصاد المعرفة الى مجموعة من المطالب الرييسية؛ من اجل ضمان استمراريته وتطوره، وفيما ياتي بيانات عن اهم تلك المتطلبات:[٦]

  • ادخار بنية اتصالات وتكنولوجيا معلومات؛ من اجل المشاركة في تشييد مجتمع معلوماتي.
  • تعديل القوانين المستخدمة لتتناسب مع اقتصاد المعرفة.
  • تاسيس وتطوير راس المال البشري؛ من اثناء ادخار الدول للمناخ المعاون للمعرفة حتى تصبح اهم عنصر انتاجي.
  • ادراك المنشات المتعددة والمستثمرين لاهمية اقتصاد المعرفة.
  • ادخار المعرفة المستوردة، والبحث عن المعرفة غير المتوفرة.
  • الحرص على تشييد منظومة فعالة للتكنولوجيا والعلم.
  • مساندة انتشار الثقافة الاجتماعية التي تشجع على الابتكار، والابداع، وتدعم البحث والتطوير؛ عن سبيل ادخار بيية تفاعلية تشجع الانسان على اصدار المعرفة.

موشرات اقتصاد المعرفة

توجد مجموعة من الموشرات المتعلقة باقتصاد المعرفة، وتستخدم للدلالة على انه النمط المستعمل ضمن الاقتصاد؛ الامر الذي يشارك بتنفيذ مجموعة من المقارنات بين الدول؛ من اجل تحديد مستوى تطورها الاقتصادي، وفيما ياتي مجموعة من اهم الموشرات المستخدمة بقياس المعرفة:[٧]

  • نسبة المعرفة ضمن اسعار الخدمات والسلع.
  • معدل تجارة المعرفة المتواجدة ضمن الميزان التجاري المخصص بكل دولة.
  • الموشرات المخصصة بتوجه المجتمع نحو المعلومات، مثل مستويات البنية الرييسية وتشمل: شبكة الانترنت، والهواتف، والمحتوى الرقمي.
  • عدد حقوق الملكية الفكرية، وبراءات الاختراع.
  • عدد الاعوام المخصصة بالتدريب والدراسة، والمرتبطة بالمرحلة العمرية نحو الافراد.
  • معدل الانفاق من الناتج الاقليمي الاجمالي على التطوير والبحث.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: